الرئيسية / أخبار عالمية / 50 قتيلاً و53 مصاباً في إطلاق نار بملهى ليلي للمثليين في فلوريدا

50 قتيلاً و53 مصاباً في إطلاق نار بملهى ليلي للمثليين في فلوريدا

أعلن عمدة مدينة أورلاندو الأمريكية بادي داير أن 50 قتيلا و53 مصابا هي أحدث حصيلة لإطلاق النار في ملهى ليلي للمثليين في فلوريدا وفقا لوسائل إعلام أمريكية. كما أعلن العمدة عن “حالة طوارئ” في المدينة عقب حادث إطلاق النار الذي اعتبره “عملية ارهابية”، واعتبرته الصحافة الأمريكية من أفظع العمليات في هذه الولاية الجنوبية.

وكانت أنباء أولية تحدثت عن عدد قليل من القتلى، ولكن لاحقا ارتفع العدد الى 20 قتيلا على الأقل وإصابة 42 شخصا بجروح ليل السبت الاحد في ملهى ليلي للمثليين في مدينة أورلاندو جنوب الولايات المتحدة كما ذكرت الشرطة التي اكدت مقتل مطلق النار أيضا وفق حصيلة أولية.

من جهة أخرى، أعلن مكتب التحقيقات الفيدرالي اف بي اي أنه يحقق في اطلاق النار في ملهى في فلوريدا باعتباره “عملا ارهابيا”.

وكشفت مصادر أمنية أمريكية هوية مطلق النيران على الملهى في أورلاندو ويدعى “عمر س. ماتين” وهو شاب أمريكي في الـ29 من العمر من بلدة “بورت سان لوسي” في فلوريدا، وهو أمريكي من أصل أفغاني.

ولم تتضح بعد صلة هذه العملية بالتنظيمات الإسلامية المتشددة على غرار تنظيم “الدولة الإسلامية” و “القاعدة” الذين تعهدا مرارا وتكرارا باستهداف الولايات المتحدة.

وقالت الشرطة على حسابها على موقع تويتر للرسائل القصيرة في وقت سابق صباح اليوم “يمكن أن نؤكد أن هناك عددا كبيرا من الضحايا”، دون ان توضح ما اذا كانوا قتلى او جرحى.

وأكدت في تغريدتها بعد نحو أربع ساعات على إطلاق النار الذي بدأ نحو الساعة الثانية (9:00 صباحا بتوقيت مكة المكرمة) كما ذكر شهود “مقتل النار داخل الملهى”. ويأتي إطلاق النار هذا بعد اقل من 48 ساعة على قتل مغنية اميركية شابة في المدينة نفسها في فلوريدا ايضا.

وقبيل الاعلان عن مقتل مطلق النار، أعلنت شرطة أورلاندو أنها “نفذت عملية تفجير” امام الملهى الخاص بالمثليين. وقال أحد مرتادي ملهى “ذي بالس” ريكاردو نيغرون لشبكة سكاي نيوز الاخبارية إن إطلاق النار بدأ “حوالى الساعة الثانية” بالتوقيت المحلي.

وروى أن “أحدهم بدأ إطلاق النار وارتمى الناس ارضا”. وأضاف “توقف إطلاق النار لفترة قصيرة وكثيرون منا تمكنوا من النهوض والخروج جريا من الباب الخلفي”.

وأوضح هذا الشاهد أنه “سمع إطلاق نار متواصل” لأقل من دقيقة على الارجح لكن الوقت بدا له اطول بكثير. وتابع “سقط جرحى بالتأكيد او ربما اسوأ من ذلك”. ولم تذكر اي تفاصيل عن عدد الزبائن الذين كانوا داخل الملهى عند إطلاق النار.

كما أعلن البيت الابيض في بيان أن الرئيس باراك أوباما أُبلغ اليوم الأحد باطلاق النار الذي وقع في الملهى الليلي في أورلاندو. وطلب أوباما ابلاغه في شكل منتظم بتفاصيل ما يعتبر أحد أسوأ حوادث اطلاق النار في الولايات المتحدة وامر الحكومة الفدرالية بـ”تقديم كل المساعدة الضرورية”.

ألمانيا24 / ا.ف.ب / liberation

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *