الرئيسية / منوعات / “تشي غيفارا” لديه ولد إسمه عمر “يخجل بأبيه” وأسرته لا تعترف به

“تشي غيفارا” لديه ولد إسمه عمر “يخجل بأبيه” وأسرته لا تعترف به

في العام 1966 ولد الشاعر الكوبي والصحفي والفنان التشكيلي عمر بيريز في العاصمة هافانا، وتخرج في الجامعة دارساً الأدب الإنجليزي، ولكنه لم يكن يعلم مَن هو والده، بحسب موقع الـ”هافنغتون بوست”

وفي عامه الخامس والعشرين وقد صار شاعراً، علم من يكون والده للمرة الأولى، إذ أخبرته والدته أن تشي غيفارا هو والده، من علاقة خارج الزواج جمعت بينهما.

وكان أول من أذاع السر للعامة هو الكاتب المكسيكي خورخي كاستانيدو، لأن أسرة غيفارا رفضت الاعتراف بعمر، ولم ترض الحكومة الكوبية الكشف عن ذلك السر الخاص بمناضلها الراحل.

ولم تعترف به سوى هيلدا ابنة غيفارا الكبرى من زوجته الأولى، إذ تزوج ثلاث مرات، وله 5 أبناء.

ما سر اسم عمر؟

حكى عمر للكاتب الصحفي الأمريكي رون ريديمور، والذي التقاه قبل بضع سنوات للعمل معه في ترجمة بعض الأعمال، قصة اسمه الغريب الذي أطلقته والدته عليه.

وأوضح أن والده أهدى إليها في بداية قصة حبهما، نسخة مترجمة من ديوان الرباعيات للشاعر الفارسي الشهير عمر الخيام.

وكتب الصحفي ريديمور قائلاً:

ذهبت إلى منزل عمر، فلم أجد جرساً عند الباب، فناديت اسمه بصوت عالٍ، وهذا أمر ليس بغريب في كوبا.

خرج لي رجل أبيض، متوسط الطول، ذو شعر طويل يلامس كتفيه، وعينين تلمعان بالود للغرباء، كان هناك شيئاً مغناطيسياً جاذباً في هذا الرجل الذي يعيش في منزل فقير بحي فقير.

يقول الكاتب الأميركي، إن عمر ليس ماركسياً.. “لكنه يملك فكراً ثائراً بالضرورة، إذ يرى أن التعليم ليس هو الأساس في الثورة، وإنما الوعي سواء كان الشخص متعلماً أم لا”، وهي مقولة ماركسية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *