الرئيسية / منوعات / تحقق حُلمها بالإنجاب بعد أن تجاوزت السَّبعِين عَاماً

تحقق حُلمها بالإنجاب بعد أن تجاوزت السَّبعِين عَاماً

بواسطة تلقيح صناعي وتخصيب في مختبر، حلمها أصبح حقيقة، بعد أن بلغ عمرها سبعون عاما، ونجحت في ولادة أول طفل لها وهي في سن اليأس. 

    رُزق زوجان في السبعينيات من شمال الهند بطفل بعد عملية تخصيب في مختبر، وذكرت وسائل إعلام أن الأم “دالجيندار كاور” التي تقول إنها في السبعين من العمر لكنها لا تملك شهادة ميلاد وزوجها “موهيندر سينغجيل” 80 عاما تزوجا قبل 46 عاما وحاولا إنجاب طفل بشكل طبيعي لكن دون جدوى.

ولدت “غيبار دالجندر كاور” طفلا بكرا ذكرا أسمته “أرمان” في منتصف شهر نيسان/ أبريل الماضي بعد نجاح عملية تخصيب صناعي أجريت لها المرأة.

وقالت المرأة أمس الثلاثاء (10 حزيران/ مايو 2016) “أنا أعتني بنفسي بالطفل وأنا أملك الطاقة الكافية لذلك. وزوجي منتبه جدا ويساعدني كلما أمكنه ذلك”.

وقالت كاور “لم تلمني حماتي أو أي من أفراد الأسرة على حمل طفل (في هذا العمر).”،
وفي الهند يعتبر العقم أحيانا لعنة وعادة ما يتعرض العاجزون عن الإنجاب للوم من أفراد أسرهم.

وكان الطفل أرمان قد ولد في التاسع عشر من نيسان/ أبريل الماضي متعافيا ومليئا بالطاقة وبلغ وزنه نحو كيلوغرامين اثنين، نقلا عن المستشفى الخاص بالولادة. ويعتقد الهنود أن عدم الإنجاب هو عقاب إلهي. وينظر للأزواج دون أطفال بريبة. وكانت امرأة هندية بعمر 72 عاما قد نجحت في ولاية أوتار براديش في سنة 2008 في ولادة توأم بعد عملية تخصيب صناعية.

ألمانيا24 / مترجم من welt.de

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *