الرئيسية / أخبار ألمانيا / رئيس وزراء بافاريا: أمن ألمانيا يتطلب كبح تدفق اللاجئين

رئيس وزراء بافاريا: أمن ألمانيا يتطلب كبح تدفق اللاجئين

أعلن رئيس وزراء إقليم بافاريا الألماني ورئيس الاتحاد المسيحي الاجتماعي، “ورست زيهوفر”، أن تقييد تدفق اللاجئين إلى ألمانيا يمثل شرطا لضمان أمن البلاد.

ونقلت وكالة “دي بي أي” الألمانية عن زيهوفر قوله: “إن التحدي الذي تشكله الهجرة بالغ الأهمية، بينما محاولات حلها غير مرضية تماما، وتقييد الهجرة شرط لا غنى عنه لتوفير الأمن في هذا البلد”، بحسب “روسيا اليوم”.

وأشار إلى أن الحد من سيل اللاجئين سيتيح أيضا تهيئة الظروف لدمج المهاجرين، الذين يحق لهم الحصول على اللجوء في ألمانيا، داخل المجتمع.

وفي الوقت نفسه، أشار رئيس وزراء بافاريا إلى أن موقفه يختلف تماما عما أعلنته المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، الخميس الماضي، حين قالت إن “ألمانيا لا تزال قادرة على تجاوز أزمة الهجرة”.

وقال زيهوفر: “بالرغم من كل رغبتي، لا أستطيع الترحيب بمثل هذه التصريحات، وتواجهنا العديد من المشاكل، ولا أريد أن أكذب على الجمهور”.

إلى ذلك، أفاد السياسي البافاري بأنه سيتابع باهتمام بالغ بحث المسائل المتعلقة بأمن البلاد والمنطقة على وجه العموم، في برلين وبروكسل.

يذكر أن أكثر من مليون مهاجر دخلوا ألمانيا في العام المنصرم، وفر الكثير منهم من الحروب في أفغانستان وسوريا والعراق.

وشهدت ألمانيا منذ بداية الشهر الجاري سلسلة هجمات إرهابية، وقتل فيها 15 شخصا، بينهم 4 مهاجمين، فضلا عن إصابة العشرات.

ألمانيا24 / dpa

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *