الرئيسية / أخبار ألمانيا / في ألمانيا: رجُل وَكلبه ماتا مند 8 سنوات في الشُقة دون مُلاحظة من أحد!

في ألمانيا: رجُل وَكلبه ماتا مند 8 سنوات في الشُقة دون مُلاحظة من أحد!

حالة غامضه ولغز حيّر الجميع في ألمانيا:

في مدينة “سيندين” ، شمال الراين وستفاليا ،عثر رجال الإطفاء على جثة رجل متقاعد مبكر [هينزه، البالغ من العمر 59 عامًا] في شقته متوفى مند ثماني سنوات ، وكلبه ميت بجانبه. وكلاهما ، بقي الهيكل العظمي فقط . كما كتبت صحيفة “بيلد”.

تم اكتشاف الجثتين فقط عن طريق الصدفة ، لأنه في 20 سبتمبر كان حريق في الطابق السفلي من المبنى. فاضطر رجال الإطفاء لإخلاء المبنى من السكان، ولأن المقيم لم يكن ملحوظًا ولم يتخذ أي خطوة للخروج من الشقة، خلال عملية الاخلاء إقتحمت قوات الطوارئ الشقة ما خول لها من إكتشاف والوصول إلى الميت.

الميت منفصل عن زوجته:

يبدو أن الرجل البالغ من العمر 59 عامًا قد اشترى الشقة بعد الانفصال عن زوجته. ويصف أحد الجيران للصحيفة بأنه “رجل لطيف ، ووحيد، يعيش فقط مع كلبه”. يقول جار آخر: “لقد كان جارًا مميزًا للغاية”.

ووفقًا للصحيفة ، فقد دقت الجارة ناقوس الخطر منذ سنوات عديدة ، بعد أن لاحظت وجود رائحة كريهة أمام الشقة في ردهة العمارة. ومع ذلك ، لا يبدو أن الرائحة قد شكلت قلقاً للمشرف على المبنى ، وحتى للشرطة ، التي أبلغت لاحقًا.

وتم تجاهل المزيد من المؤشرات عن اختفاء الرجل ، مثل:صندوق بريده الفائض ، لم يلاحظه أحد إلى حد كبير. على الرغم من أن الجارة قامت بإعلام الجهات المتخصصة ، إلا أن تأمين التقاعد وإدارة الممتلكات ومكتب النظام العام قد اتصلوا بل وحاولوا تحديد مكان ابن الجار. بعد إجراء محادثات مع أحد السكان المحليين ، ظن موظفو إنفاذ القانون على ما يبدو أن المتقاعد كان يقيم مع صديق له في مدينة “مونستر”.

ونقلت صحيفة بيلد أن الرجل توفي متأثرا بوفاته الطبيعية. آثار الجريمة لم تكن موجودة. الشرطة تحقق الآن في سبب إنتهاء التحقيق في المشكلة قبل ثماني سنوات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *