الرئيسية / أخبار ألمانيا / الإسلام يضع نفسه الديانة الرئيسية في ألمانيا !

الإسلام يضع نفسه الديانة الرئيسية في ألمانيا !

  حسب إحصائيات حديثة: الديانة المسيحية في تراجع، بينما الإسلام يتقدم مراتب متقدمة إلى الأمام. هدا راجع الى أعداد المهاجرين الوافدين على ألمانيا وبالخصوص اللاجئين، بحيث حسب ديانة طالبي اللجوء لسنة 2015 فبنسبة 73،1 % منهم مسلمين (الصورة).

 

  في ظل هدا الوضع طالب الحزب الديمقراطي الاشتراكي، بالموافقة على تدريس مادة الدين الإسلامي، كمادة أساسية في جميع أنحاء ألمانيا.
ونقلت شبكة “دويتشه فيله” الألمانية، عن المتحدثة باسم الشؤون الدينية للحزب، كيرستين جريسه، أنه لا توجد حتى الآن حصص لتعليم الدين الإسلامي، رغم أن طلاب المدارس مسلمون.
وأوضحت المسؤولة أنه إذا لم يتم تقديم حصص لتعليم الدين الإسلامي، فإن الأسر المسلمة تجد نفسها مضطرة لإرسال أطفالها لدورات ينظمها اتحاد الجمعيات الإسلامية التركية، المقرب من الحكومة التركية.
وبينت جريسه، العضوة أيضا في المجلس الإداري للكنيسة البروتستانتية في ألمانيا، أنه لا ينبغي تكرار الخطأ الذي حدث في ستينات القرن الماضي، مع أمواج الهجرة.
وقالت جريسة إن هناك جامعات ألمانية تقوم بتأهيل مدرسين ومختصين بالدين الإسلامي، لكن هذا ليس كافيا.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *