الرئيسية / عرب ألمانيا / لاجئ سوري عثر على حُبه والعمل الذي يَحلم به بعد لقاء تليفزيوني في برلين
baselalyounes

لاجئ سوري عثر على حُبه والعمل الذي يَحلم به بعد لقاء تليفزيوني في برلين

اللاجىء السوري باسل اليونس، خريج كلية الاقتصاد من جامعة دمشق، يعتبر قنبلة الإندماج في ألمانيا بحيث حالفه الحظ في التقدم بخطوات هامة في طريق الاندماج في المجتمع الألماني.

باسل اليونس كان له لقاء مع تلفزيون محلي في برلين في فترة رأس السنة الميلادية، فعندما سأله الصحفي عن أمنياته للعام الجديد، لم تكن إجابته اعتيادية، بل عبر عن رغبته بالعمل في ألمانيا، وعلى وجه التحديد مع شركة التدقيق المالي العالمية “إرنست & يونغ”. وقال أنه كان يحلم منذ وقت طويل بالعمل في شركة” إرنست & يونغ”، التي تعد من أكبر الشركات في العالم بمجال إدارة العمليات المحاسبية، خاصة إن لديها أفرعاً في الدول العربية.

وشاءت الصدفة أن تشاهد آنا-كريستينا غرونرت، الشريكة الإدارية لـ”إرنست & يونغ” في ألمانيا اللقاء التلفزيوني، فكلفت موظفين بالتواصل مع الصحفي الذي أجرى اللقاء وحصلوا منه على صورة لباسل ونشروها على مجموعات على موقع فيسبوك بحثاً عنه، حتى تم التواصل بينهما وتمّت دعوته إلى سلسلة لقاءات في الشركة.

لكن بحكم عدم تمكنه من اللغة الألمانية قررت شركة “إرنست & يونغ” بإخضاعه لحصص تعلم اللغة الألمانية بمعهد “غوته” والعمل لدى الشركة كمتدرب مدة 3 أشهر. 

كما عقد باسل قرانه منذ شهر من فتاة سورية تعرّف عليها أيضاً في ألمانيا. وأشار “باسل” إلى أن زوجته تعمل كصيدلانية، وتعمل كمتدربة في صيدلية.
وعن احتمال عودته إلى بلاده مستقبلاً، قال “باسل” إنه يرى هذا الاحتمال بعيداً في المدى المنظور، لذا سيستغل الوقت حالياً لاكتساب الخبرة، ثم النظر في خيارات العودة والمساهمة في إعادة إعمار بلده أو البقاء لرد الجميل لألمانيا التي تقبلته و قدمت له ما لم تقدمه الدول العربية، على حد تعبيره.

ألمانيا24 /dpa. مترجم من صحيفة فوكوس.

شاهد أيضاً

حورية مشهور

“حُورية مَشْهُور” من وَزِيرَة في اليمن إلى لاَجِئة في ألمانيا

حورية مشهور وزيرة سابقة لحقوق الإنسان في اليمن تحولت إلى لاجئة في ألمانيا بسبب الظروف …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *